أسباب الإمساك عند الأطفال وعلاجه

تصنيف:أطفال - موضوع - mawdoo3 تصفح أيضاً. فوائد التين للأطفال; فقر الدم عند الأطفال أعراضه; حل مشكلة الإمساك عند الأطفال حركات الجسم لدى الأطفال حديثي الولاده | المرسال عاده ما نرى أن الأطفال حديثي الولاده تكون لهم بعض ردود الأفعال الغريبة أحيانا والمضحكة ما هي أعراض سكري الأطفال - موضوع الزوار شاهدوا أيضاً. طرق علاج الإمساك عند الأطفال; ما هي أعراض اللوكيميا عند الأطفال فقدان الشهية وآلام البطن عند الأطفال الإعراض عن الأكل سببه فقدان الشهية وآلام البطن عند الأطفال الإعراض عن الأكل سببه النمو أوعامل نفسي: إعداد: د. بيت الصحة - مصدر طبي موثوق للرعاية الطبيعية سبب الاسهال عند الحامل قد يحدث أثناء الحمل العديد من المشاكل في الجهاز الهضمي مثل: الإمساك أنواع مضادات الإكتئاب | المرسال مقالات ذات صلة. دواء جديد يعالج الاكتئاب خلال ساعات; انواع الاكتئاب واسبابه وعلاجه منتديات ستار تايمز مرض الكلى يعبد طريق السكري التهابات الفم تنمّي البكتيريا المسرطنة في المعدة (( )) مُسابقة اشعر بوخز في قدمي واكثر من التبول اشعر بوخز في قدمي واكثر من التبول اف نتشورال ماهو سبب وخز في الكفين والقدمين اف نتشورال داء السكري - موقع العلاج مرض السكري.. تاريخه.. ماهو؟.. آلية حدوث السكري.. معدلات السكر في الدم.. هرمون الأنسولين.. نسبة علاج الغازات في البطن .. وكيفية التخلص منها بطرق منزلية اسباب غازات البطن ، اعراض غازات البطن ، طرق علاج الغازات في البطن ، الحلبة والينسون لعلاج

محتويات

  • ١ الإمساك عند الأطفال
    • ١.١ الأسباب
    • ١.٢ الأعراض
    • ١.٣ العلاج

الإمساك عند الأطفال

الإمساك يعرّف على أنه قلة عدّد مرات الإخراج عند الطفل، مع تغيير في طبيعة البراز فمثلاً يتحوّل إلى صلب، لدرجة تصعّب خروجه في بعض الأحيان، والإمساك منه ما هو مزمن ويستمرّ لعدّة شهور، ومنه ما هو خفيف يكون لفترة مؤقتة، ويكون سببه نقص ألياف وسوائل في جسم الطفل أو نقص في حركته المعتادة، والإمساك بطبيعته لا يشكّل خطراً ولا يدعو للقلق والخوف، ويمكن علاجه عن طريق التغذية السليمة، وفي هذا المقال سنتعرّف على أهمّ الأسباب التي تسبّب الإمساك لدى الأطفال، وأعراضه وكيفيّة علاجه والوقاية منه.


الأسباب

  • نوعية الطعام الذي يتناوله الطفل قد تسبّب الإمساك لافتقارها للألياف الغذائيّة.
  • تغيّر حليب الطفل تحت السنتين من عمره، وبالتالي تغيّر التركيبة.
  • نقص كمّية السوائل في جسم الطفل.
  • وجود أمراض في الجهاز الهضمي أو تشوّه خلقي عند الطفل، وهذه من الحالات النادرة التي قد تسبّب الإمساك للطفل.
  • عدم الانتباه للأعراض الجانبية لبعض الأدوية، فالإمساك قد يكون سببه بعض الأدوية المعطاه للطفل.
  • حساسية الطفل لنوع معيّن من الأطعمة.
  • وجود مشاعر قلق أو توتر، أو خوف لدى الطفل.
  • تغيّرات هرمونيّة لدى الطفل، تسبّب تغيّراً في عمليات الأيض في جسمه، وبالتالي حدوث إمساك.
  • حدوث تغيّرات في تركيبة دم الطفل، كتغيّر نسبة الأملاح عنده.
  • عدم ذهاب الطفل إلى الحمام في حال حاجته، ربما لخوفه من استعمال المرحاض خصوصاً في البدايات من تعلّم الطفل الذهاب إليه.


الأعراض

  • نقص عدد مرات التبرز في اليوم عند الطفل، وهذا النقص يختلف من طفل لآخر، وحسب العمر فالأطفال الذين تزيد أعمارهم عن السنة، تكون عدد المرات أقل من ثلاث مرّات أسبوعياً، وللأطفال الذين تقلّ أعمارهم عن سنة، البقاء دون تبرّز لمدّة 48 ساعة.
  • وجود دم في البراز في بعض الأحيان.
  • البكاء المستمرّ للطفل.
  • ألم أثناء عمليّة التبرّز.
  • فقدان الشهية لدى الطفل، وانتفاخ البطن.
  • حدوث تشقّقات في منطقة الشرج، وذلك لعدم القدرة على إخراج البراز.


لمعرفة إذا ما كان الطفل مصاباً بالإمساك أم لا، يقوم الطبيب بعمل فحوصات في كثير من الأحيان للتأكّد أنّ سببه ليس وجود مرض محدّد، فيقوم بعمل فحص مخبريّ للدم، وفحص التنظير للجهاز الهضميّ.


العلاج

هناك بعض الأمور التي تقوم بها الأم، تخفّف وتعالج الإمساك، ولكن عليها أن تستشير الطبيب الخاصّ، وعمل الفحوصات، من هذه العلاجات:

  • المحافظة على نسبة السوائل في جسم الطفل، عن طريق إعطائه الماء والعصائر.
  • تحريك أقدام الطفل بشكل دائريّ يساعد على الإخراج لدى الطفل، وتمّ التأكد من فعالية هذه الحركة بعد تجارب عديدة.
  • زيادة نسبة الألياف في غذاء الطفل، أي زيادة كمّية الخضار والفواكه، لتأخذ الحصّة الأكبر من الحصص الغذائيّة.