أسباب نخر الأسنان

تسوس سني - ويكيبيديا، الموسوعة الحرة النخور السنية (بالإنجليزية: Dental caries)، المعروفة أيضا باسم تسوس الأسنان أو تجويف الأسنان، هي اسباب الالم بعد حشو الضرس | المرسال هناك العديد من الناس من يلجئوا لحشو ضروسهم ، و ذلك حتى يواجهوا مشكلات تسوس الأسنان التي مخاطر حشوات الاسنان | المرسال ان حشو الاسنان هو احد العلاجات الشائعة لامراض الاسنان او تسوسها ويتعرض الكثيرين من الذين أضرار الألعاب الإلكترونية على الأطفال - موضوع الزوار شاهدوا أيضاً. أسباب التبول اللاإرادي عند الأطفال; علاج مرض التوحد عند الأطفال أسئلة خاصة بأمراض الفم و الأسنان - ص 1 أسئلة خاصة بأمراض الفم و الأسنان - ص 1. أعاني من رائحة غير مستحبة في فمي ، فعندما أضع لساني إزالة جير الأسنان بدون طبيب - موضوع الجير يعتبر الجير أو البلاك الذي يتراكم على الأسنان نتيجة عوامل عدّة، من أبرز المشاكل التي كل ما يجب أن تعرفه عن تقويم الأسنان - يعرف طب تقويم الأسنان بأنه العلم الذي يعنى بتحريك الأسنان داخل عظم الفك وذلك لوضع الأسنان نصائح للمحافظة على صحة الفم والأسنان ينصح بتنظيف أسنانك بالفرشاة ومعجون أسنان يحتوي على الفلورايد يوميا - (أرشيفية) • يجب أن منتديات ستار تايمز تقنية الواقع المعزز نحو جراحة أكثر دقة داء السل (الدرن الرئوي ) ♥♥ الأخ الغالي (It`s Just Dream Al Moosa Hospital الخدمات التى نقدمها جيدة لاننا نهتم بالجوده; نسعى دائماً إلى الرعايه الصحيه ذات الجوده

محتويات

  • ١ نخر الأسنان
    • ١.١ أسباب نخر الأسنان
    • ١.٢ مضاعفات نخر الأسنان
    • ١.٣ علاج نخر الأسنان

نخر الأسنان

إنّ نخر الأسنان أو التسوس هو إصابة الأسنان بالتعفن الذي يتحوّل بعدها إلى ثقوبٍ قد تكون صغيرةً في بداية الأمر، أو كبيرةً عندما يفتك النخر في السن أكثر، ويتسبب ذلك بحدوث الالتهابات، وظهور التقرحات وربما يؤدّي ذلك إلى سقوطها بشكلٍ تدريجي، ويُعدّ الأطفال هم الفئة الأكثر عُرضةً لتسوس الأسنان، وهذه المشكلة يتعرّض لها الكبار والصغار على حدٍّ سواء؛ وذلك نتيجة عدة أسبابٍ سنذكرها في هذا المقال، ومضاعفات تسوس الاسنان وبعض الطرق لعلاجها.


أسباب نخر الأسنان

  • عدم الاعتناء بنظافة الأسنان واللثة.
  • الإكثار من تناول الحلويات والُمسليات بشكلٍ عام، إلى جانب تناول المشروبات الغازية التي تحتوي على السكر.
  • وجود البكتيريا، حيثُ لا يحدث التسوس بسبب السكريات فقط، بل إنّ هناك أنواعاً مُحددةً من البكتيريا، التي تسبب التسوس كالبكتيريا ذات الشكل الكروي، والشكل القضباني.
  • سوء التغذية، كعدم الاهتمام بتناول الحليب ومشتقاته وغيره من مصادر المعادن المُهمة لنمو الأسنان ودوام صحتها، مثل: الكالسيوم والفوسفات ممّا يؤدّي في نهاية الأمر إلى هشاشة الأسنان وضعف بُنيتها.
  • قلة أو زيادة عنصر الفلورايد، إنّ وجود عنصر الفلوريد في مياه الشرب، يحدّ من انتشار تسوس الأسنان؛ لأنّه يحمي طبقة (المينا) التي تُغلف السن، لكن بعض الأفراد يتناولون بعض أنواع المياه المعدنية، التي تخلو من عنصر الفلورايد وبالتالي ترتفع احتمالية تسوس الأسنان، في حين أنّ كثرة استهلاك مياه الصنابير، المحتوية على الفلوريد، قد يؤدّي أيضاً إلى التسوس.
  • جفاف جوف الفم، إنّ جفاف الفم يشيرُ إلى نقصٍ في اللعاب الذي يمنع تسوس الأسنان عن طريق إزالة بقايا الطعام وعوالقه، ومُحاربة الجراثيم التي تُفتت طبقة المينا، كما أنّ المعادن الموجودة في اللعاب، تُعالج بداية تسوس الأسنان، بالإضافة إلى دور اللعاب في موازنة الأحماض الضارة الموجودة في جوف الفم.
  • الحشوات المُركبة في الأسنان كالحشوات التعويضية.
  • وجود فراغاتٍ بين الأسنان وبقائها لمدةٍ طويلة.


مضاعفات نخر الأسنان

  • خلع الأسنان.
  • تآكل الأسنان.
  • تكسر الأسنان.
  • خروج رائحة الفم الكريهة.
  • تكوّن الصديد والدمامل تحت جذور الأسنان والذي يُسبب التهاباتٍ كبيرة كالتهاب الغدد الليمفاوية، والتهاب العظم، إلى جانب التهابات الجيوب الأنفية.
  • التهابات خطيرة تُهدد صحة الأعضاء الأخرى في الجسم كمشكلات القلب الروماتيزمية.
  • التهاب اللثة، يكون على شكل تقرحات قد ينتج عنها نزيفٍ وتورمٍ في اللثة.
  • حساسية في السن، وحدوث الألم المُزمن في الأسنان.


علاج نخر الأسنان

  • العلاج الوقائي: الذي يسبق حدوث التسوس، ويتمثل بالمحافظة عى نظافة الاسنان، واستخدام الفرشاة والمعجون يومياً، بالإضافة إلى استخدام الخيط السني وتناول الأطعمة الصحية، والإقلاع عن التدخين.
  • العلاج الطبي: وذلك بعد حدوث التسوس، حيثُ يختار الطبيب الطريقة المناسبة لعلاج التسوس بناءً على حالة المريض، ودرجة التسوس كاستخدام الحشوة، أو زرع الأسنان لمن تعرّض لتساقط الأسنان بشكلٍ كامل، وقد تخطى المراحل التي تنمو فيها الأسنان من جديد، وعلاج عصب الأسنان، أو اللجوء إلى خلع السن، والعلاج بالليزر.