مفهوم رؤوس الأموال

من هم آل سعود وكيف ملكوا الجزيرة العربية؟ عزمت بسم الله، المقتول ظلما وعدوانا المجاهد ناصر السعيد، وهو أول معارض لآل سعود فقد كتب عن Isawi-Bookmark: مصطلحات معمارية (عربي - إنجليزي) الحضارة الإسلامية - قاموس مصطلحات عربى انجليزى مصدر: http://www.arabna.info/vb/t12954-3.html تَذهِيبٌ‏

مفهوم رأس المال

رأس المال هو مصطلحٌ المقصود به جميع المال والمواد والأدوات اللازمة من أجل إنشاء نشاطٍ تجاري أو اقتصادي يكون هدفه الربح، أو الإعلام، أو الأعمال الإنسانية، ويعتبر رأس المال حجر الأساس لنجاح وقيام أي مشروعٍ أو استثمارٍ هدفه زيادة القدرة الإنتاجية، ويتكون رأس المال من مجموعة عناصر غير متجانسة مثل: المواد الخام، والأيدي العاملة المتميزة والنادرة، والمواد المساعدة في الإنتاج.


أنواع رأس المال

  • رأس المال الثابت: وهو رأس المال الذي يكون على شكل مواد إنتاجية، ويشمل: الآلات، والأبنية، والمنشآت، والتجهيزات والمواد الأولية، والطاقة المحركة، والمواد المساعدة، ومن خلال الدورات الإنتاجية المساعدة ينتقل رأس المال الثابت إلى السلع المنتجة بصورةٍ متفاوتة، وهناك بعض من أشكال رأس المال الثابت التي تستهلك كلياً في عملية الإنتاج مثل: المواد الأولية، والطاقة المحركة، وتنتقل قيمته للسلع.
  • رأس المال المتحول: وهو ذلك الجزء من رأس المال الذي يُدفع مقابل قوة العمل على شكل أجورٍ، ويكون هذا النوع من رأس المال سبباً في النمو الرأسمالي.
  • رأس المال المكتسب: وهو نوعٌ من رأس المال المنتج الذي يشمل ذلك الجزء من الأرباح السنوية للمشروع التي يتمّ وضعها جانباً لمواجهة حالات الطواريء أو للقيام بتوسعاتٍ جديدة للمشروع، وهو يختلف عن رأس المال الأصلي الذي قدمه المؤسسون للمشروع والمساهمون فيه قبل إنشائه وتشغيله.
  • رأس المال المغلق: وهو نوعٌ من الاستثمار الجماعي الخاص بعددٍ معين من المستثمرين، ولا يمكن إضافة أو إشراك مستثمرٍ جديدٍ بعد إنشاء العملية الاستثمارية، وهنا يبقى رأس مال المستثر يعمل حتّى تنتهي عملية الاستثمار ولا يمكن ردها على شكل أوراق مالية أو سحب حصته من رأس المال، ويمكن لأحد المستثمرين شراء حصةٍ من رأس المال عن طريق السوق أو سمسارٍ أو مستثمرٍ معين، ويحدد ثمن النصيب في استثمار هذا النوع من رأس المال حسب قيمة الاستثمار وحسب سعره في السوق.
  • رأس المال المفتوح: وهو نظام استثمارٍ جماعي يتمّ فيه رد الحصص المالية لأصحابها أو إصدار أسهمٍ جديدة للشركة في أي وقتٍ، ويشتري المساهم حصته من المشروع الاستثماري نفسه وليس من المساهمين فيه، وتتغير قيمة الحصة في هذا الاستثمار على أساس سعر الإصدار أو سعر رد الحصة بناءً على قيمة الأصول الخالصة.


للقيام بأي مشروعٍ سواءً كان صغيراً أم كبيراً لا بدّ من توفر رأس المال اللازم لقيامه، كما لا بدّ من وضع المال في طريقه الصحيح نحو الإنتاج والاستثمار، إضافةً إلى وضع الشخص المناسب في المكان المناسب.