متى يكون عيد الأم

يوم الأم - ويكيبيديا، الموسوعة الحرة عيد الأم أو يوم الأم (بالانجليزية: Mother's Day) هو احتفال ظهر حديثاً في مطلع القرن العشرين، يحتفل أكبَر مَوسُوعَة [سِين؛جِيم] " تَمً تجمِيعُهآ أكبَر مَوسُوعَة [سِين؛جِيم] " تَمً تجمِيعُهآ " أكبَر مَوسُوعَة [سِين؛جِيم] " تَمً تجمِيعُهآ كتاب هكذا هزموا اليأس - مهارات الحياة ما هو اليأس؟!.. اليأس: إحباط يصيب الروح والعقل معًا، فيفقد الإنسان الأمل في إمكانية تغير

محتويات

  • ١ عيد الأم
    • ١.١ متى يكون عيد الأم
    • ١.٢ بداية الاحتفال بعيد الأم
    • ١.٣ عيد الأم في العالم العربيّ

عيد الأم

عيد الأم أو يوم الأم هو احتفال ظهر في بداية القرن العشرين، تكرم فيه شعوب بعض الدول الأمهات؛ نظراً لتأثيرهنّ على المجتمع.، وبدأت الفكرة من مفكّرين غربيين وأوروبيين بعد أن وجدوا الأبناء يهملون أمهاتهم في تلك المجتمعات، ولا يرعونهنّ بالشكل المطلوب، ففكّروا باختيار أحد أيام السنة ليذكر فيه الأبناء أمهاتهم، ولاحقاً، اتسع عدد المحتفلين بهذا اليوم ليصل إلى غالبية مدن العالم، وفيه يقدم كل فرد هدية لوالدته أو بطاقة أو أي ذكرى.


متى يكون عيد الأم

يختلف تاريخ عيد الأم من بلدٍ لآخر؛ ففي العالم العربيّ يكون في اليوم الأول من فصل الربيع وهو الحادي والعشرين من مارس، أمّا في النرويج فهو في الثاني من فبراير، وفي الأرجنتين في الثالث من أكتوبر، وفي جنوب أفريقيا في الأول من مايو، وفي الولايات المتحدة الأمريكية في الأحد الثاني من مايو لكلّ عام.


بداية الاحتفال بعيد الأم

أول احتفال بعيد الأم كان في عام 1908م، وفيه أقامت أنا جارفيس ذكرى والدتها في أمريكا، ثمّ بدأت بحملة لتجعل من عيد الأم يوماً معترفاً به في الولايات المتحدة، وهناك بعض المصادر التي تُشير إلى وجود احتفالات بتكريم الأمهات منذ عام 1870م.


عيد الأم في العالم العربيّ

أول من فكّر في الاحتفال بعيد الأم في العالم العربيّ هو الصحفيّ المصريّ ومؤسس جريدة أخبار اليوم الراحل علي أمين، حيث طرح في إحدى مقالاته اليومية فكرة الاحتفال بعيد الأم عن طريق اختيار إحدى أيام السنة، وتسميتها بيوم الأم، وجعله عيداً قومياً في مصر وبلاد الشرق.


ثمّ زارت إحدى الأمهات الراحل مصطفى أمين وهو أخ علي أمين في مكتبه، وذكرت له قصّتها، وهي أنّها أصبحت أرملة، وأولادها لا يزالون أطفالاً؛ فلم تتزوج، بل كرّست حياتها لأجل أبنائها، وبقيت ترعاهم حتّى تخرجوا من الجامعات، وتزوجوا واستقرّ كلٌّ بحياته، وانصرفوا عنها تماماً، مما دعا مصطفى أمين وعلي أمين كتابة اقتراح في عمودهما الشهير (فكرة) ينصّ على تخصيص يوم للأم لردّ الجميل وتذكّر فضائلها؛ فانهالت الإعجابات على تلك الفكرة، حتّى أنّ البعض اقترح تخصيص أسبوعٍ للأم وليس يوماً واحداً، إلّا أنّ البعض الآخر رفض الفكرة بحجة أن جميع أيام السنة للأم وليس يوماً واحداً، ورغم ذلك تم تخصيص الحادي والعشرين من مارس ليكون عيداً للأم، وتم اختياره على هذا الأساس لأنّه أول أيام فصل الربيع؛ وهو بهذا يدل على التفتح والصفاء والمشاعر الطيبة.